بديل- عن سكاي نيوز عربي

قال مسؤول محلي فلسطيني الأحد إن إسرائيل أصدرت أمرا عسكريا بمصادرة 3800 دونم، نحو 950 فدانا، من أراضي محافظتي بيت لحم والخليل.

وأضاف رئيس بلدية صوريف محمد لافي لـ"رويترز" عبر الهاتف: "هذه أكبر عمليه مصادرة تتم دفعة واحدة في المنطقة الواقعة بين محافظتي الخليل وبيت لحم. هذا القرار يأتي في الوقت الذي يستعد فيه الناس خلال الأشهر المقبلة لقطف محصول الزيتون المزروع في هذه الأراضي".

وأعطت إسرائيل أصحاب الأراضي مهلة 45 يوما للاعتراض على هذا القرار.

وجاء في القرار الذي حصلت "رويترز" على نسخة منه باللغتين العربية والعبرية: "يحق لكي من يدعي بحقوق في المنطقة (المصادرة) أن يقدم اعتراضا لدى المحكمة العسكرية في معسكر عوفر بمحافظة رام الله".

وأضاف القرار: "كل من يرغب بتفاصيل أو توضيحات إضافية بشأن مضمون الإعلان يجوز له التوجه إلى مكتب المسؤول عن أملاك الحكومة وأملاك الغائبين في الارتباط الإسرائيلي في بيت لحم".

ويرفض الفلسطينيون الادعاء الإسرائيلي بأن هذه الأراضي "أملاك عامة"، وقال لافي: "هذه أراض خاصة مزروعة بأشجار الزيتون تعود لسكان بلدات صوريف والجبعة وواد فوكين. يريدون منا أن نتوجه إلى المحكمة للاعتراض. سنفعل ذلك ولكننا نعلم أن الحكم والجلاد واحد".

وأرفق القرار الإسرائيلي بخرائط تبين حدود الأراضي الصادر بحقها قرار المصادرة.

وقال لافي إن أحد ضباط الجيش الإسرائيلي أبلغه أن قرارالمصادرة يأتي بسبب عملية قتل المستوطنين الثلاثة قبل أشهر.

وتقع هذه الأراضي المعلن مصادرتها بمحاذاة التجمع الاستيطاني "غوش عتصيون"، الذي أقيم على أراضي الفلسطينيين في السنوات السابقة.

إسرائيل
الخليل
بيت لحم