أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، يوم الأربعاء 6 ماي،  أنها ستطلق اسم "مسبار الأمل" على المسبار الفضائي التي قررت إطلاقه لاستكشاف المريخ، والذي سيحط على الكوكب الأحمر قبل نهاية العام 2021.

وكتب نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على صفحته الإجتماعية "أطلقنا بحمد الله اليوم التفاصيل العلمية واللوجستية لمشروع الإمارات لاستكشاف كوكب المريخ، كما أعلنا اليوم عن اسم مسبار المريخ بعد تلقينا آلاف الاقتراحات وأسميناه مسبار الأمل .. المسبار هو رسالة أمل لملايين الشباب العربي".

وأعلن نائب رئيس الإمارات، في حفل أقامه في قصره أنه سيطلق على المسبار اسم "مسبار الأمل". وستتركز أبحاثه على فهم التغيرات المناخية على سطح الكوكب وتفاعل طبقاته الجوية.

 

وقال حاكم دبي، مفسرا سبب اختيار الاسم بعد حملة قادها الشيخ محمد عبر "تويتر وفي بوك" للحصول على مقترحات للاسم، "نحن لا نعرف اليأس ولا المستحيل"، مشددا على أن شباب الإمارات هم أمل شباب العالم العربي والإسلامي.

ووبحسب ما ذكرته "وكالة الأنباء الفرنسية"، فإن الجدول الزمني للمشروع، سينطلق المسبار من خلال وسيلة إطلاق لم تحدد بعد، في 2020 على أن يصل إلى الكوكب الأحمر قبل الثاني من ديسمبر 2021 الذي سيصادف الذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وحددت أهداف المهمة بـ "فهم العلاقة والتفاعلات بين طبقات الغلاف الجوي" للمريخ و"اكتشاف أسباب تآكل الغلاف الجوي" و"متابعة حالة الطقس باستمرار" و"فهم التغيرات المناخية على سطح الكوكب الأحمر".