بديل – صلاح الدين عابر

بعد الحملة الدولية التي نُظمت من أجلها، قضت محكمة استئناف بدولة السودان، يوم الإثنين 23 يونيو، ببطلان حكم ابتدائي يقضى بإعدام مواطنة، تدعى مريم يحيى إبراهيم إسحاق، حسب وكالة الانباء السودانية.

وكانت قضية المعنية قد أثارت ردود فعل شديدة لدى الحكومات الغربية ومنظمات حقوق الإنسان، بعد أن حكم عليها قاض بالإعدام شنقا في ماي 15 من السنة الجارية.

ودعا ناشطون سودانيون في وقت سابق الحكومة السودانية والمجتمع الدولي إلى إيجاد وسيلة فعالة وسريعة لإخراج مريم من السجن والمحافظة على حياتها.
ودعت منظمات حقوق الانسان محلية في السودان، إلى منح مريم يحيى الجنسية الأمريكية ونقلها إلى امريكا حفاظاً على حياتها.