بديل - رويترز

أفرجت السلطات الإسرائيلية يوم الجمعة 13 فبراير، عن الطفلة ملاك الخطيب أصغر معتقلة فلسطينية في سجونها بعد اعتقالها 45 يوما.

ووصلت الطفلة ملاك (14 عاما) إلى حاجز عسكري إسرائيلي قريب من مدينة طولكرم بسيارة إسرائيلية مخصصة لنقل المعتقلين حيث كان في انتظارها عدد من المسؤولين الفلسطينيين إضافة إلى أفراد اسرتها.

وقالت الطفلة ملاك للصحفيين بعد الإفراج عنها "أنا مبسوطة كثير إني اطلعت من سجون الاحتلال."

ووصفت ملاك فترة مكوثها بالسجن بانها "صعبة كثير" وقالت "كانت الدنيا برد احنا الفلسطينيين بدنا نتحمل كل الصعاب وكل اللي بعملونا فينا راح يزول."

واعتقل الجيش الإسرائيلي الطفلة ملاك الطالبة في الصف الثامن خلال عودتها من المدرسة في قريتها بتين القريبة من رام الله ووجه لها تهمة القاء الحجارة وحيازة سكين.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان "إن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت الطفلة ملاك الخطيب في 31 كانون الاول/ ديسمبر الماضي وحكمت عليها بالسجن لشهرين وغرامة مالية 6000 شيقل."

وأضاف البيان أن هناك "213 قاصرا فلسطينيا (أقل من 18) في سجون الاحتلال."

وتشير الاحصاءات الفلسطينية إلى أن إسرائيل تحتجز في سجونها حوالي 7000 فلسطيني بينهم نساء وأطفال وكبار سن.