بديل ــ عمر بنعدي

خصصت قناة "M6" الفرنسية، حلقة كاملة من برنامجها "تحقيق خاص" للحديث عن المغرب، ما وصفه الكثيرون بأنها حلقة ''جلد وتقطير الشمع على'' المغرب.

 وقالت القناة الفرنسية، إن المغرب هو "المزود الرئيسي لأوربا بالحشيش"، علاوة على أن الشمال المغربي يعد جنة للمهربين والمتاجرين الدوليين في القنب الهندي.

و توقفت ذات القناة، عند مشكل الهجرة السرية التي يعاني منها المغرب، وحملته كامل المسؤولية في تعاطيه مع هذا الملف، خاصة ما وصفته بـ«تنكيل السلطات بالمهاجرين القادمين من إفريقيا وتعامله معهم بقسوة ودون احترام الظروف الإنسانية».

وواصلت القناة الفرنسية «تقطير الشمع» على المغرب، حينما عرضت صورا لمن وصفتهم بـ"مهربي الحشيش المغاربة" تم اعتقالهم من طرف السلطات المغربية، قبل أن تعرض صورا أخرى تُظهر بِغالا التي قالت القناة الفرنسية «إنها تحمل الحشيش في أمعائها».

ويرى مراقبون أن فرنسا التي عرف عنها مند فجر الاستقلال علاقاتها المتميزة مع المغرب، الذي تعتبره أكبر شريك استراتيجي وتجاري لها خارج الاتحاد الأوروبي، وبوابتها نحو أوروبا، إلتجأت في حربها الباردة ضد المملكة لسلاح الإعلام، على غرار ما فعله الإعلام المصري في وقت سابق.