بديل - الرباط

في مفاجئة اعترفت مجلة "دابق"، التي تصدرها المؤسسة الإعلامية الرسمية التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، أن التنظيم الإسلامي قام بسبي "الأيزيديين" عند "فتحه" لمدينة "سنجار" شمال العراق.

وظهرت مؤشرات على أن قوات تنظيم الدولة تعاملت مع عوائل "الأيزيدين" كسبايا ومتاع، يتم تقسيمه بين المقاتلين بعد أن "يخمس"، فيما يعرض الفائض للبيع، حسب ما جاء في اللسان الإعلامي لـ"داعش"، الناطق باللغة الإنجليزية.

يذكر أن تنظيم "الدولة الإسلامية"، المعروف اختصارا بـ"داعش"، كان دائما ينكر في خطابه الرسمي، التهم الموجهة له بخصوص المتاجرة في الأطفال والنساء، خصوصا منهم "الأيزيديين" المتواجدين بالعراق.