بديل- وكالات

قال المركز القومي الأمريكي للأعاصير، إن الإعصار "آرثر" اجتاز منطقة الساحل قرب "كيب لوكاوت" عند الطرف الجنوبي لنورث كارولاينا الساعة 3:15 بتوقيت غرينتش برياح بلغت أقصى سرعة لها 160 كيلومترا في الساعة، مما يجعلها من الفئة الثانية على مقياس "سافير سيمبسون" لشدة الأعاصيرالمؤلف من خمس درجات، ما اضطر آلافا من رواد العطلات لإلغاء خطط عطلة الرابع من يوليو تموز وسط أوامر بإخلاء المنطقة.

ويتحرك الإعصار آرثر في اتجاه الشمال الشرقي بسرعة 30 كيلومترا في الساعة، وهو أول إعصار تشهده الولايات المتحدة منذ أن دمرت العاصفة الهوجاء "ساندي" منطقتي نيويورك ونيوجيرسي في أكتوبر تشرين الأول عام 2012، مسببة خسائر قدر حجمها بسبعين مليار دولار.

وظل الإعصار عاصفة متوسطة الشدة رغم تزايد شدته أمس الخميس، إذ امتد أثر قوة رياحه لمسافة 65 كيلومترا فقط من قلب الإعصار.

وتشير توقعات الأرصاد الجوية إلى أن من المتوقع أن يتجه الجمعة صوب الشمال الشرقي فوق مياه باردة، لتتراجع قوته، فيما لا يمثل خطرا يذكر على المناطق الشمالية الشرقية من الولايات المتحدة.

وصدرت الخميس تحذيرات من هبوب عاصفة مدارية في مناطق "كيب كود" و"نانتوكيت" و"شرق كندا" و"نوفا سكوتشيا" و"جزر كيب بريتون" و"برنس اوارد".