بديل ـ الرباط

قضت استئنافية ورزازات مساء الخميس 31 أكتوبر، بإعدام قاتل الموظفة بالمحكمة الإباتدائية بنفس المدينة، مع غرامة قدرها  300.000 درهم لوالدة القتيلة و 200.000 درهم لوالدها.

وكان القاتل، وهو موظف زميل للضحية، عمره 54 سنة، قد أجهز عليها في الصباح الباكر من يوم 17  شتنبر الماضي، حين باغثها من الخلف بطعنات سكين قوية أردتها قتيلة.

وتباينت الروايات حول أسباب الجريمة وتفيد إحداها أن الضحية (25 سنة) سبق وأن وعدت الجاني بالزواج قبل أن تنقلب عليه ما دفعه للانتقام، لكن الموقع لم يتسن له التاكد من صحة هذه الرواية.

وفي آخر تدوينة له على صفحته الاجتماعية كتب الجاني: "كل الجروح لها دواء إﻻ جرحين.. جرح صديق خانك.. وإنسان قال لك أحبك وعندما أحببته غدر بك".