أفاد بيان لولاية أمن الدار البيضاء بأن الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين السبع الحي المحمدي، أوقفت أمس الثلاثاء واليوم الأربعاء ثلاثة أشخاص آخرين يشتبه في ارتباطهم بحادث الاعتداء الجسدي على شاب بسبب “الاشتباه في ميولاته الجنسية المثلية”.

وأوضح البيان أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيهم تتراوح أعمارهم ما بين 24 و25 سنة، وقد جرى توقيفهم بناء على المعطيات الواردة في الشريط المصور الذي يوثق الاعتداء، حيث تم الاحتفاظ بهم تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات في هذه القضية تتواصل لتوقيف باقي المشتبه فيهم المتورطين في هذا الاعتداء، مشيرا إلى أن مصالح الأمن كانت قد أوقفت في إطار هذه القضية ثلاث مشتبه فيهم آخرين وأحالتهم على العدالة بتاريخ 29 شتنبر الجاري.

وكانت مصالح الأمن بالدار البيضاء قد أنها اوقفت ثلاثة أشخاص على خلفيّة الاعتداء على شاب بدعوى "الاشتباه في ميولاته الجنسية المثليّة".

وأكدت المصالح الأمنية ضمن بيان لها، أنها باشرت أبحاثا ميدانية معمقة، مدعومة بتحريات وخبرات تقنية، خلصت إلى كون الاعتداء وقع مساء الأربعاء 23 شتنبر الجاري، بدائرة نفوذ منطقة عين السبع الحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، كما مكنت هذه التحريات من تحديد هوية الضحية البالغ من العمر 17 سنة.

إلى ذلك أورد البيان انه تم الاحتفاظ بالموقوفين الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يتواصل تحت إشراف النيابة العامة المختصة.