بديل ـ الرباط

تقدم حزب "الإستقلال"، بتعازيه لعائلة الراحل عبد الله باها، لعائلته، و لحزب "العدالة و التمية"، بعد أن توفي مساء الأحد 7 دجنبر بنفس المكان الذي توفي فيه القيادي الإتحادي أحمد الزايدي.

وأورد موقع حزب "الإستقلال"، قصاصة مفادها، "بهذه المناسبة الأليمة يتقدم  حزب الاستقلال بأحر التعازي لعائلته الصغيرة والكبيرة، داعين الله سبحانه أن يسكن الفقيد فسيح جناته وأن ينزل عليه رحمته وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان، ويسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا".

يذكر أن عبد الله باها، وزير الدولة، و القيادي في حزب "العدالة و التنمية"، توفي بقنطرة واد الشراط، بعد أن صدمه قطار كان متوجها نحو الرباط قادما من الدار البيضاء، حين كان باها يتفقد مكان وفاة أحمد الزايدي.