طالب الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، بتدخل رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، باعتباره رئيسا للسلطة التنظيمية، لوقف ما أسموه "المباراة المشبوهة، التي تعتزم وزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني تنظيمها يوم السابع من يونيو المقبل".

وبرر الفريق الاستقلالي طلبه هذا، ''بمجموع الشكايات التي تلقاه الفريق من مواطنين وباحثين جامعيين، تدور حول الشروط الغريبة لمباراة للتوظيف، التي تشترط في سابقة من نوعها في تاريخ مباريات التوظيف بالوزارة، شرطا غريبا يتمثل في تحديد تخصص معين هو" ماستر القانون الدستوري والعلوم السياسية " عوض "ماستر العلوم القانونية" بصفة عامة،كما جرت عليه العادة.

واعتبر الفريق الإستقلالي،  أن هذا الشرط الذي فرضته الوزارة التي ترأسها الحبيب الشوباني قبل إعفائه، هو "شرط غير دستوري، يضرب في العمق مبادئ المساواة، وتكافؤ الفرص، والاستحقاق، والعدالة".

وأضاف الطلب الذي تقدم في سؤال شفوي، اطلع عليه "بديل.أنفو"، أن "الشروط التي تضمنتها المباراة جاءت مفصلة على مقاس أعضاء محددين ومعلومين في محيط الوزير، خاصة وأن مباريات سابقة للتوظيف في نفس القطاع الحكومي، أفرزت انتقاء أعضاء من نفس حزب الوزير الوصي على القطاع، أو حركته، أو متعاطفين معهما، وهي ممارسات تحمل في عمقها خطورة بالغة على مبادئ وقيم الكتلة الدستورية لبلادنا، وتشوش على الاختيار الديمقراطي للأمة".