قال عبد الله البقالي، عضو اللجنة التنفيذية لحزب "الاستقلال":" إن الأخيرة تتساءل عن طبيعة الإبتزاز الذي تحدث عنه محمد  حصاد وزير الداخلية، وكيف تم هذا الإبتزاز، وتنتظر منه أن يُقدم في إطار الشفافية والوضوح إلى الرأي العام، كافة البيانات والتفصيلات المرتبطة بهذا الإبتزاز".

واضاف البقالي في تصريح صحفي على هامش اجتماع اللجنة التنفيذية مساء الجمعة 18 شتنبر، أن ان "قيادة الحزب عبرت عن استغرابها من صدور هذا الكلام في مؤسسة دستورية خلال اجتماع المجلس الحكومي، حيث كان حريا بوزير الداخلية أن يُرفِق هذه الإتهامات بما يكفي من الأدلة، الشيء الذي نعتبره احتراما للرأي  العام الوطني ".

وأردغ البقالي، "لقد تساءلنا عن طبيعة هذا الإبتزاز ومتى تمّ، وكيف تمّ، وهل فعلا هناك ابتزاز للدولة، الذي نعرف معناه، ونعتقد أن حزب الاستقلال ليس من تقاليده أن يمارس ابتزاز الدولة، وبالتالي ننتظر بشغف كبير جدا أن يقدم وزير الداخلية كافة الأدلة والحجج المرتبطة بهذا الموضوع".