تصدر حزب "الإستقلال"، نتائج انتخابات أعضاء المستشارين، التي تم إجراؤها يوم الجمعة 2 أكتوبر، انطلاقا من الساعة الثانية بعد الزوال، حيث حصل على 24 مقعدا.

وحسب ما أعلنه وزير الداخلية، فقد حل حزب "البام" في المركز الثاني متخلفا عن "الإستقلال" بمقعد واحد، فيما حل "البيجيدي" ثالثا بـ 12 مقعدا ثم حزب "الحركة الشعبية"، بـ10 مقاعد.

وحصل حزب "التجمع الوطني للأحرار" على 8 مقاعد، في وقت حصل "الإتحاد الإشتراكي" على 5 مقاعد، ثلاثة مقاعد لكل من "الحركة الديمقراطية الاجتماعية" و"الاتحاد الدستوري"، أما حزب "التقدم والاشتراكية"، فقد حصل على مقعدين اثنين، في حين فاز حزيا "العهد الديمقراطي"، و"الإصلاح والتنمية"، بمقعد وحيد لكل منهما، أما المنتمون فقد حصدوا 8 مقاعد.

ووفقا لنتائج التي استعرضها وزير الداخلية، فقد حصدت نقابة "الاتحاد المغربي للشغل"، ستة مقاعد، وحصلت كل من "الكونفدرالية الديمقراطية للشغل" و"الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب"، على أربعة مقاعد لكل واحد منهما، فيما حصل "الاتحاد العام للشغالين بالمغرب" على 3 مقاعد، كما حصلت "الفيدرالية الديمقراطية للشغل"، و"المنظمة الديمقراطية للشغل"، و"النقابة الوطنية الديمقراطية" على مقعد واحد لكل منهم.

واكدت وزارة الداخلية أن النتائج السالفة الذكر تبقى مؤقتة إلى حين المصادقة عليها من طرف لجان الإحصاء المختصة طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل.

وبلغ عدد الترشيحات المقدمة برسم هذا الاقتراع غير المباشر ما مجموعه 591 ترشيحا، لملء 120 مقعدا التي يتألف منها مجلس المستشارين، أي بمعدل يقارب 6 ترشيحات عن كل مقعد، منها 411 ترشيحا لملء 100 مقعد المخصصة لممثلي الجماعات الترابية والغرف المهنية والمنظمات المهنية للمشغلين و9 لوائح تتضمن 180 ترشيحا لملء 20 مقعدا المخصصة لهيئة ممثلي الماجورين.
أما بخصوص عملية التصويت، فتقول وزارة الداخلية، انها جرت في ظروف عادية، وعرفت مشاركة مكثفة للهيئة الناخبة، بلغت 89.79 % بالنسبة لممثلي الجماعات الترابية والغرف المهنية والمنظمات المهنية للمشغلين. واستقر معدل المشاركة بالنسبة لهيئة ممثلي الماجورين في 44.39 %.