بديل- الرباط

أوقفت الإستخبارات الإسبانية الناشط الصحراوي "علي سالم التامك"، مساء الخميس 20 نونبر بالمطار رقم 1 بالعاصمة الإسبانية مدريد، مباشرة بعد اجتيازه مصالح الجوازات والتفتيش.

وعلم الموقع أن الموقوف الصحراوي استنطق لمدة 25 دقيقة بإحدى غرف المطار، من طرف ضابط تابع للمخابرات الإسبانية بزي مدني، وتمحور الإستنطاق حول هوية الناشط وبعض معلوماته الشخصية والعائلية، وعن مقر سكناه .

يذكر أنه هذه هي المرة الثانية، التي تم فيها توقيف الناشط الصحراوي "علي سالم التامك"، من طرف جهاز المخابرات الإسباني، حيث يقوم (الجهاز) باستجوابه لبعض الوقت وبعدها يثم إخلاء سبيله.

من جهة أخرى ندد "تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان"، المعروف اختصارا ب "الكوديسا"، باستنطاق الناشط الصحراوي، واعتبر توقيفه "توقيفا تعسفيا".