بديل ـ ياسر أروين

قرر المسؤولون الإسبان تدعيم وجود اللغة الإسبانية بالقارة الإفريقية عموما، وبدول جنوب الصحراء خصوصا انطلاقا من العاصمة المغربية، حيث يعولون على الرباط كمركز لنشر اللغة الإسبانية في القارة السمراء.

وفي ندوة صحفية عقدت الأربعاء 5 نونبر بمعهد "سرفانتيس" الكائن بالرباط، قال مدير المعهد "خافيير غالفان" لقد اتخذنا إجراءات ملموسة في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، حيث هناك إمكانيات هائلة"، في إشارة واضحة إلى "الدور الكبير"، الذي أصبحت تضطلع به الرباط في هذا المجال.

كما تطرق المدير إلى الإستراتيجيات المستقبلية الكبرى التي حددها "سرفانتيس"، بشأن نشر اللغة الإسبانية وتوسيع نطاق انتشارها ،انطلاقا من العاصمة والمغرب عموما، حيث سيتم إحداث 6 مراكز أخرى لتعليم الإسبانية بالمغرب.

يذكر أن مليون ونصف طالب وطالبة يدرسون اللغة الإسبانية في 27 بلد من جنوب الصحراء الكبرى، وهو الرقم الذي يسعى الإسبان إلى زيادته في غضون السنوات القليلة المقبلة، انطلاقا من مدينة الرباط.