قال مصدر قضائي إن الادعاء العام في باريس طلب بأن يمثل الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي أمام القضاء بشأن ادعاءات عن مخالفات في تمويل حملته الانتخابية في 2012.

وإذا وافق قاضي التحقيقات المسؤول عن القضية على توصية الادعاء، فقد تعقد المحاكمة من جهود ساركوزي للتنافس مجددا على الرئاسة في الانتخابات التي تجرى العام المقبل.

ووضع ساركوزي رهن تحقيق رسمي بشأن هذه الفضيحة في فبراير/شباط من هذا العام.