دعا عدد من النشطاء المناهضين للشركات المتعددة الجنسايات إلى المشاركة في وقفة احتجاجية أمام مقر شركة "فيوليا" في باريس يوم السبت 7 نونبر، تضامنا مع سكان طنجة والمدن المجاورة.

وذكر بيان النشطاء المتضامنين مع "ثورة الشموع"، توصل به "بديل"، أن الإحتجاجات التي انطلقت من مدينة طنجة ضد غلاء الفواتير، تُثبت سياسة شركات التدبير المفوض، وتؤكد أنها وجه آخر لإفقار وتجويع الشعوب.

وأورد ذات البيان أن، "الدولة تُهمل كل يوم الخدمات العامة، فيتم السماح للشركات المتعددة الجنسيات باخراق المجتمع والعبث بمصالحه".

وناشد النشطاء بتوفير الدعم اللازم لساكنة طنجة والمدن المجاورة، وذلك أمام واحدة من أكبر الشركات المتعددة الجنسيات في العالم، من أجل معاقبتها على ما اقترفته في حق المواطنين.