بديل ـ ياسر أروين

قررت اللجنة الوطنية للحركة الانتقالية التابعة للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل (اللجنة التقنية للجامعة سابقا) مقاطعة اجتماع اليوم الخميس 23 أكتوبر الجاري، المتعلق باللجنة التقنية للحركة الإنتقالية والتعيينات بوزارة الصحة.
وحسب بيان توصل موقع "بديل" بنسخة منه فقد جاءت المقاطعة تماشيا مع قرارات الجامعة الوطنية للصحة (ا.م.ش) من جهة، ومن جهة أخرى تشبت اللجنة بمطالب الشغيلة في قطاع الصحة.

كما أعلنت اللجنة الوطنية تضامنها المبدئي واللامشروط مع المتضررات والمتضررين من "اختلالات" مختلف أطوار و"أنواع الحركة الإنتقالية بمختلف فئاتهم "، وكذا من التعيينات، بالمقابل عبرت (اللجنة) عن استيائها من الاستخفاف المتواصل بالاستقرار العائلي والاجتماعي للعاملين في القطاع وبوثيرة وطريقة تدبير ملفهم.