بديل – الرباط

في خطوة لتعميق الأزمة بين المغرب، و"الاتحاد الإفريقي"، الذي يترأسه الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز السباعي، دعا الإتحاد الإفريقي، في بيان صادر عن دورته العادية، مساء أمس السبت، بالعاصمة الأثيوبية، "أديس أبابا"، المنظمات الدولية، إلى مقاطعة وعدم المشاركة في منتدى "كرانس مونتانا" المقرر بمدينة الداخلة، جنوب المملكة، في مارس/آذار المقبل.

البيان الذي يأتي عقب انتقادات لاذعة وجهها زعماء دول إفريقية، للمغرب، ورد فيه :"نحن رؤساء دول و حكومات الإتحاد الإفريقي نوجه نداء للدول الأعضاء في الإتحاد الإفريقي و المجتمع المدني و كافة المنظمات إلى عدم المشاركة في المنتدى المقرر من 12 إلى 14 مارس/آذار 2015 بمدينة الداخلة".

وطالب من المنظمة الدولية السويسرية "كرانس مونتانا" إلغاء الإجتماع المقرر بمدينة الداخلة، الذي يعد "خرقا خطيرا للقانون الدولي"، إشارة إلى كون الإقليم، لا يدخل في نطاق سيادة المغرب. واستثمرت الجزائر، قواها من خلال قيادة مواقف دور الاتحاد الافريقي، ضد المغرب، وتصوير المغرب كبلد "مستعمر للصحراء".