انتقد القيادي الإتحادي حسن طارق بشدة، إقدام السلطات المغربية في عدد من المناطق على توقيف وتفريق الداعين إلى مقاطعة الإنتخابات الجماعية والجهوية القادمة.

وكتب حسن طارق على صفحته الإجتماعية، بالفيسبوك:"الدعوة للمقاطعة حق مبدئي، وليس في القوانين ما يجرمه باعتباره تعبير عن موقف سياسي".

وأضاف طارق،" هناك الكثير من اللصوص و مفسدو الإنتخابات، الذين يستحقون يقظة السلطات، عوض متابعة مناضلين يعبرون عن مواقفهم!".

ثم أردف قائلا في ذات التدوينة:"لست من دعاة المقاطعة؛ قناعتي بالمشاركة السياسية والانتخابية ثابتة. لكنني أدين الاعتداءات التي يتعرض لها دعاة مقاطعة الإقتراع".