تبرأ الائتلاف المغربي لـ"هيئات حقوق الإنسان بالمغرب" من استضافة الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي، كما راج، مؤخرا ، داخل بعض الأوساط الإعلامية، معتبر ا ما تم نشره خبرا "غير صحيح ومجرد إدعاء وافتراء".

وتساءل "الإتلاف"، في بيان توصل به "بديل. أنفو"، "عن المصدر الذي استقت منه الجريدة هذا الخبر غير الصحيح، والذي سمح لنفسه بالتحدث باسم الائتلاف والتطاول على أجهزته المخول لها ذلك".

وطالب نفس التنظيم الحقوقي في بيانه " مدير الجريدة التي نشرت خبرا يتحدث عن علاقة الائتلاف باستضافة واستقبال الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي، (طالبه) بنشر بيان الحقيقة هذا بنفس الصفحة والحجم الذي نشر به الإعلان المذكور".

وأوضح نفس المصدر" أنه لا علاقة له بحضور منصف المرزوقي إلى المغرب، لا من قريب ولا من بعيد، وأنه (الإتلاف) لم يساهم بأي شكل من الأشكال في استقباله واستضافته".