بديل - الرباط

أوردت أسبوعية "الأيام" معطيات مثيرة حول قضية الشاحنة التي اصطدمت مع حافلة، قرب مدينة طانطان، يوم الجمعة 10 أبريل، مما أدى إلى فاجعة راح ضحيتها أكثر من 30 شخصا.

وكشفت الأسبوعية في عددها الأخير، أن صاحب الشاحنة التي اصطدمت مع حافلة "الستيام"، يدعى "الهبزة " وهو متابع قضائيا منذ شهرين، على خلفية ضبط جمارك مدينة أكادير لشاحنتين في ملكيته محملتان بالوقود المهرب من الجنوب.

كما أكدت الأسبوعية، أن الشاحنة، من نوع "Scania"متخصصة في النقل التجاري الدولي، من درجة "EURO4"، وتجر صندوقا لنقل البضائع، بدون محرك للتبريد، يبلغ طوله 12 متر، وعرضه متران ونصف، وارتفاعه متران و70 سنتمتر.

وأضافت الأسبوعية أن « الهبزة » اعتاد تهريب الوقود من الصحراء عبر شاحناته لأزيد من 20 عاما، وأنه رجل أعمال في عقده الخامس، يملك شركة للإستيراد والتصدير مقرها الاجتماعي بالدار البيضاء.