بديل ـ شريف بلمصطفى

كذبت الأميرة لالة مريم شقيقة الملك محمد السادس على لسان محاميها، ما تم ترويجه بشأن تلقيها هدية على شكل قصر من قٍبل ولي العهد السعودي.

ونشرت صحيفة "فانيتاتيس" رسالة تكذيبية تلقتها من محامي الأميرة أوضح فيها أن كُل  التفاصيل التي نُشرت في مقال لذات الصحيفة بتاريخ 6 أكتوبر، كاذبة و عارية من الصحة.

و أكدت الرسالة أن الأميرة لم تتلق أي هدية و أنها تمتلك إقامة في شاطئ مدينة طنجة سواء كان هدية أو مٍلكا أو إيجارا.

و أوضحت رسالة محامي الأميرة، أن الأخبار التي روجت لها الصحيفة قد أثرت على سُمعة الأميرة و شرفها بشكل "خطير".

يُكر أن ولي العهد السعودي سلمان بن عبد العزيز كان هو الآخر قد بعث برسالة تكذيبية لنفس الخبر، نافيا أن يكون قد أهدى شقيقة الملك محمد السادس قصرا في نواحي مدينة طنجة.

جدير بالذكر أيضا أن أنباء تحدثت عن أن الأمير السعودي ينوي مقاضاة الصحيفة بعد أن خلق الخبر زوبعة على صفحات التواصل الإجتماعي و المواقع الإلكترونية العربية و العالمية.