(صورة من الأرشيف)

تدخلت عناصر الأمن، باستعمال القوة، عشية الأربعاء 7 أكتوبر، لتفريق مسيرة للمعطين ، بشارع محمد الخامس بالرباط للحيلولة دون وصولها إلى ساحة البرلمان مما خلف إصابات في صفوف المعطلين.

وقامت القوات العمومية، بتمشيط جل شوارع قلب العاصمة، من أجل منع وقفات احتجاجية للمعطلين، وتجمعاتهم في الساحة المقابلة للبريد بشكل غير مسبوق، وذلك بعد يوم فقط من التدخل الأمني الذي طال محتجين ضد تعامل السلطات السعودية مع ضحايا فاجعتي التدافع بمنى والرافعة بالحرم المكي.

واستنكر الإتحاد الوطني للأطر العليا المعطلة التدخل الأمني في حق مسيرة المعطلين معتبرا ذلك "محاولة لكتم أصوات المعطلين حتى لا تصل إلى مسامع رئيس مجلس النواب للبرلمان الأوروبي التي كانت زيارته للبرلمان المغربي مقررة أن تكون بين 05 إلى 07 من الشهر الجاري، حسب الموقع الرسمي للبرلمان".