بديل ـ شريف بلمصطفى

تدخلت قوات الأمن يوم الثلاثاء 26 غشت، في وجه متظاهرين كانوا ينظمون مسيرة على الأقدام من جماعة "أملاكو" نحو عمالة الرشيدية، للمطالبة بتزويد بعض دواوير الجماعة بالماء الصالح للشرب.

و علم الموقع من أحد المحتجين أنه تم ربط بعض الدواوير بالماء الصالح للشرب بالمجان و أخرى بأثمنة رمزية بينما التزم المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بربط ست دواوير أخرى بقيمة 3750 درهم لكل منزل لتتفاجأ الساكنة بزيادة قدرها 1000 درهم على كل عملية ربط، مما أثار غضب المواطنين.

و قال نفس المصدر :"إن ما جعل ساكنة المنطقة تنظم مسيرة نحو عمالة الرشيدية (140 كلم) هو الميز العنصري بين الدواوير التابعة ترابيا لجماعة أملاكو الذي ينهجه تصرف المكتب الوطني للماء الصالح".

و بحسب المحتجين فقد تدخلت قوات الأمن في وجههم على الساعة الواحدة بعد منتصف الليل ليوم الثلاثاء، بعد أن قطعوا ما يقارب 30 كيلومترا أثناء استراحتهم، حيث تم اعتقال عدد من النشطاء و إرغام المتظاهرين على العودة و فض المسيرة.

إلى ذلك، دعت جمعيات المنطقة إلى إطلاق سراح المعتقلين و رفع "الحيف و التهميش" عن الدواوير المتضررة و ربطها بشبكة الماء الصالح للشرب في إطار تشاركي تسوده المساواة.