تدخلت قوات الأمن بقوة مساء الثلاثاء 1 شتنبر لتفريق مجموعة من نشطاء حركة 20 فبراير بسباتة بالدار البيضاء الذين احتجوا ضد الإنتخابات المزمع تنظيمها يوم 4 شتنبر الجاري، قبل ان يتم توقيف 10 متظاهرين.

وعلم "بديل" من مصادر بعين المكان، أن عشرات النشطاء حجوا لمكان الوقفة مرددين شعارات ضد الإستبداد واستفحال مظاهر الفساد بالعملية الإنتخابية، داعين المواطنين إلى مقاطعة يوم الإقتراع.

ولدى محاولة المحتجين التحرك في مسيرة عفوية بشوارع منطقة سباتة بالبيضاء، حاصرتهم عشرات العناصر الأمنية بالزي المدني قبل أن تعتقل 10 نشطاء في صفوف حركة 20 فبراير، جرى إطلاق سراحهم في ما بعد.

وقامت العناصر الأمنية بمصادرة منشورات ونداءات المقاطعة فضلا عن تمزيق عدد من اللافتات، وسط استنكار ساكنة الحي.