بديل ــ الرباط

أكد مصدر حقوقي لـ "بديل"، أن عناصر الأمن، تدخلت بعنف في وجه العشرات من نشطاء حركة "20 فبراي"ر، بمدينة تازة يوم السبت 14 فبراير، خلال حفل استقبال المعتقل الفبرايري عبد الصمد الهيدور.

 وأوضح المصدر، أن إنزالا أمنيا كثيفا طوق مكان الإستقبال الكائن أمام مقر فرع "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، بتازة، حيث وقعت مناوشات بين القوات العمومية و النشطاء الذين قدموا من مختلف المدن المغربية لاستقبال المعتقل السابق.

وأسفر التدخل، بحسب المصدر ذاته، عن بعض الإصابات المتفاوتة في صفوف شباب حركة "20 فبراير"، و بعض المواطنين الذين حضروا الإستقبال.

يشار إلى أن المعتقل عبد الصمد هيدور  قد عانق الحرية يوم الثلاثاء 10 فبراير، بعد أن كان معتقلا بالسجن المحلي بتازة، أمضى به عقوبة مدتها ثلاث سنوات سجنا نافذا، حيث حوكم طبقا للفصل 179 من القانون الجنائي والمادة 41 من قانون الصحافة، التي تحظر أي خطاب يمس بهيبة الملك.