لازالت شوارع الرباط تعرف استنفارا أمنيا تزامنا مع المسيرات التي تنظمها نقابات بمناسبة العيد الأممي للعمال، حيث قامت القوات العمومية بمحاصرة عدد من المعطلين من أجل ثنيهم عن التقدم أو الإحتكاك بالمشاركين في المسيرات النقابية خاصة منها نقابة "الإتحاد الوطني للشغل"، الجناح النقابي لحزب "العدالة والتنمية".

وتجددت الإشتباكات بين عدد من المعطلين والعناصر الأمنية، بعدما حاول المعطلون رفع شعارات مناوئة للحكومة ولقياديي حزب "العدالة والتنمية"، المشاركين في المسيرة.

وعاين موقع "بديل.أنفو"، استعمال العناصر الأمنية للقوة في حق عدد من المعطلين عن طريق الدفع والضرب والرفس، أثناء مرور مسيرة نقابة "البيجيدي"، التي تقدمها كل من جامع المعتصم، وسعد الدين العثماني.

(اضغط على الصورة من أجل مشاهدها بالحجم الحقيقي)

 

mo3ataloun

mo3ataloun1

mo3ataloun2