أودى حادث مأسوي، عاشته السواحل المغربية الإسبانية، مساء الخميس الماضي، بحياة أربعة مهربين دون قصد، يعتقد أنهم مغاربة، على يد دورية تابعة للامن الإسباني بعد محاولتهم تهريب كميات من الحشيش انطلاقا من السواحل المغربية صوب سواحل مدينة مالقة الإسبانية.

وبحسب ما أورد موقع "اليوم24" فإن التحقيقات الأولية، تشير إلى أن قاربا أمنيا إسبانيا، كان يطارد دراجة مائية سريعة، غير أن محاولة تحويل مسار الدراجة من قبل الربان، أدى إلى اصطدام قوي مع القارب الأمني، مخلفا 4 قتلى في صفوف المهربين، فيما لم تسجل أي إصابات في صفوف العناصر الأمنية، التي حاولت إنقاذ المهربين الأربعة، قبل أن تتمكن من انتشال جثثهم فقط.

وأضاف المصدر، أن صحيفة "الباييس"، كشفت أن "أربعة مهربين لقوا حتفهم يوم أول أمس الخميس في مطاردة قامت بها دورية أمنية من اجل توقيفهم، بعد الاشتباه في نقلهم كميات من المخدرات".

وأشارت إلى أن عملية المطاردة بدأت حوالي الساعة  الرابعة مساء، في مياه جبل طارق قبل أن تنتهي في منطقة "إيستيبونا" قبالة سواحل "مالقة"، حيث اصطدم المهربون بقارب الدورية الإسبانية".

وتم نقل جثث المهربين الابعة إلى ميناء الجزيرة الخضراء من أجل إتمام التحقيق من أجل معرفة أسباب الوفاة.