بديل ــ أ ف ب

أعلنت مسؤولة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري آموس يوم الخميس 2 أبريل، أن حصيلة المعارك في اليمن حيث تقود السعودية حملة جوية ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، بلغت في أسبوعين 519 قتيلا ونحو 1700 جريح.

وأعربت آموس عن "قلقها البالغ" على سلامة المدنيين العالقين في المعارك الدائرة في هذا البلد، داعية مختلف أطراف النزاع إلى بذل قصارى جهدهم لحماية المواطنين العاديين.

وسيطر المتمردون الحوثيون إثر معارك عنيفة الخميس على القصر الرئاسي في عدن، آخر رموز الدولة اليمنية، في نكسة للسعودية المنهمكة منذ ثمانية أيام في حملة جوية ضد "الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران".

وقالت آموس إنه "يتعين على الذين يشاركون في المعارك أن يحرصوا على عدم استهداف المستشفيات والمدارس ومخيمات اللاجئين والنازحين في البلاد والبني التحتية المدنية، ولا سيما في المناطق المأهولة، أو عدم استخدامها لغايات عسكرية".

وأضافت أن عشرات الآلاف فروا من منازلهم وأن قسما من هؤلاء توجه إلى جيبوتي والصومال في رحلة محفوفة بالمخاطر.