بديل ـ الرباط

تتقدم لجنة الإشراف الشبابي التابعة للجنة التحضيرية لحزب الأمة بالتهاني الخالصة للمقاومة بغزة العزة وللشعب الفلسطيني قاطبة على انتصاره في الحرب الأخيرة ضد ما وصفته اللجنة بـ "جيش الإحتلال الصهيوني"، الذي اعتدى، بحسبها، على قطاع غزة وأهله، وسخر كل آلته الحربية من أجل "تدمير المقاومة بغزة وتركيع الشعب الفلسطيني، وقَتَل الأطفال والنساء والشيوخ وخرّب البيوت والمصانع والمساجد، و أسفر عن أزيد من ألفي شهيد و عشرة آلاف جريح". 

وأضافت اللجنة في بيان توصل الموقع بنسخة منهن" :"لقد سطر الشعب الفلسطيني وفي مقدمته أهلنا في غزة ومقاومتهم، أرقى صور الصمود والتضحية. وهم بانتصارهم هذا يدشنون مرحلة جديدة من صراع الأمة مع الكيان الصهيوني الغاصب تتحطم معه أسطورة الجيش الصهيوني الذي لايقهر، و تتغير فيه موازين القوى لصالح الشعب الفلسطيني المظلوم وحقوقه المشروعة."
وزاد البيان: "نهنئ شعبنا بغزة وكل فلسطين على هذا النصر وندعو إخواننا الفلسطينيين إلى المزيد من الثبات ووحدة الصف والصمود والحذر من كيد الصهاينة المعروفين بنكثهم للعهود والمواثيق. كما نتطلع مع كل الأمة الإسلامية إلى مسلسل الإنتصارات الذي تسطره المقاومة وإلى تحرير كل أرض فلسطين بإذن الله".
وختم البيان بالقول: "رحم الله شهدائنا الأبرار وأسكنهم أعالي جنانه، وحمى الله المقاومة وسدد خطاها وحفظ بفضله عامة الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية من كيد الصهاينة وأعداء الحق والحرية".