بديل ـ الرباط

علم موقع "بديل" من مصادر أمازيغية أن مجموعة من الجمعيات والفعاليات الأمازيغية، قررت إلغاء الإحتفالات، بمناسبة قدوم السنة الأمازيغية الجديدة، تضامنا مع ضحايا الفيضانات، التي ضربت بعض مناطق المغرب في الآونة الأخيرة.

وأضافت ذات المصادر أن جمعية "فيستفال تيفاوين" كانت صاحبة المبادرة، وأول جمعية أعلنت إلغاء الإحتفالات، على مستوى المغرب وشمال إفريقيا، تضامنا مع الضحايا المغاربة.

يُذكر أن نسبة كبيرة من المناطق المتضررة جراء السيول الفيضانية، التي ضربت المغرب، هي مناطق وقرى أمازيغية، حسب تعبير المصادر، كما أن جمعية أمازيغية ببلجيكا قررت بدورها التضامن مع ضحايا الفيضانات، وثمنت خطوة إلغاء الإحتفالات.