خرجت حشود غفيرة يوم الثلاثاء 14 شتنبر، إلى شوارع مدينة "كليميم"، للإحتفال بسقوط بلفقيه وفوز قيادي "الأحرار" عبد الرحيم بوعيدة برئاسة جهة "كليميم السمارة".

واعتبر الفاعل الحقوقي المغربي المُقيم في "هولاندا" عبد الحق البكباشي الفاسدين والمفسدين في المغرب أخطر بكثير على أمن واستقرار البلاد من الجزائر والبوليساريو.

وقال البكباشي، إن "نهاية الفساد في المغرب انطلقت من كليميم ونتمنى من الجنوب المغربي إلى الشمال المغربي وأصيلا القضاء على الفساد والمفسدين" وأضاف البكباشي "لابد ان نتعاون مع ملك البلاد لمحاربة الفساد، البوليساريو ليست خطيرة على المغرب والجزائر ليست خطيرة على المغرب بل رموز الفساد هي الخطيرة عليه، هيا بنا لا حياة للفساد في المغرب".



وفي ما يلي تشكيلة مجلس جهة كلميم وادنون :

رئيس الجهة : عبد الرحيم بوعيدة - التجمع الوطني
نائبه الأول : محمد أوبركى - العدالة و التنمية
نائبة الثاني : متوكل أحمد - الأصالة و المعاصرة
نائبه الثالث : خير الدين حسن - الحركة الشعبية
نائبه الرابع : المزليقي للا - الاصلاح و التنمية
نائبه الخامس : بوكنين عيدة - التجمع الوطني
نائبه السادس : سهام ازرقي - الحركة الشعبية
كاتب المجلس و مقرره : اقسام العربي - التجمع الوطني
نائبه : محمد الكابوس - التجمع الوطني للأحرار