أكدت أحزاب الأغلبية الحكومية المتكونة من كل من حزب "العدالة والتنمية" و"التجمع الوطني للأحرار" و "التقدم والاشتراكية"و "الحركة الشعبية"، أن السباق نحو الظفر برئاسة جهة فاس مكناس، محسوم لصالح امحند  العنصر، على حساب حميد شباط زعيم حزب "الإستقلال".

واشارت الأغلبية، أن البلاغ الذي وقعته جميع أطرافها يأتي "لدرء كل تشويش ومناورة من طرف خصوم إرادة المواطنين والناخبين، التي تم التعبير عنها من خلال صناديق الاقتراع".

وبذلك تلاشت حظوظ حميد شباط من أجل ترؤس جهة فاس مكناس، بعد أن وضع ترشيحه لمنافسة امحند العنصر الأمين العام لحزب "الحركة الشعبية".