بديل ـ الرباط

في مشهد مثير وصادم لم يسبق مشاهدته في أي حكومة مغربية سابقة، ظهر مواطن مغربي على صورة، وهو يحمل طفلة صغيرة، كُتب عليها للبيع، وكتب نفس الإعلان على طفل صغير وهو داخل كروسة.

وتحلق حول المشهد العديد من المغاربة، في وقت فضل آخرون أن يوثقوا لهذا الحدث المؤلم بواسطة هواتفهم.

ولم تكشف الصورة التي تناقلها العديد من النشطاء على صفحاتهم، مكان التقاطها.

يذكر أن ظاهرة عرض المغاربة للبيع انتشرت كثيرا خلال ولاية حكومة بنكيران، ولم يسبق أن حدث هذا في أي حكومة سابقة، فهل يعكس هذا تدمرا أكثر للأوضاع الإقتصادية والاجتماعية بالمغرب، أم هو فقط تطور في السلوك الإحتجاجي للمواطن المغربي؟