أدان "الإتحاد الوطني للأطر العليا المعطلة"، الحكم الصادر في حق الزميل حميد المهدوي، رئيس تحرير موقع "بديل.انفو"، معتبرين إياه (الحكم) "شكلا من أشكال القمع لحرية التعبير و التضييق على الصحافة الحرة في المغرب".
كما اعتبر ذات التنظيم في بيان توصل به " بديل.أنفو"، " أن الحكم الصادر في حق، المهدوي، جائر ومحاولة لإسكات صوت هذا الموقع الإلكتروني الذي أصبح يعتبر صوت كل حر ونزيه و معبرا عن هموم المهمشين والمظلومين في المغرب".

وأضاف البيان ذاته " أن " الإتحاد الوطني للأطر العليا المعطلة يعلن عن تضامنه المبدئي و اللامشروط مع موقع "بديل.أنفو" في شخص حميد المهدوي"، مؤكدا نفس البيان " أن الحرية حق مشاع لبني الإنسان وغاصبها مجرم" .

وكانت المحكمة الإبتدائية بعين السبع بمدينة الدار البيضاء ، قد أصدرت يوم الإثنين 29 يونيو، قرارا قضائيا يدين الزميل حميد المهدوي، بأربعة أشهر سجنا موقوف التنفيذ، وتعويض قدره 100000 ألاف درهم تضامنا بينه وبين المتهم الثاني، لفائدة مدير الإدارة العامة للأمن الوطني، وغرامة مالية قدرها 6000 درهم، لفائدة الدولة، وذلك على خلفية متابعته في ملف وفاة مواطن مغربي بمدينة الحسيمة صيف السنة الماضية، بعد أن كان موقع "بديل.أنفو" قد غطى القضية كغيره من المواقع و المنابر الإعلامية الوطنية والعالمية.