بديل- الرباط

أفاد تقرير، توصل به الموقع، عن طريق الأطر العليا المعطلة، نقل العشرات من زملائهم، قبل اعتقال 11 منهم، عقب تدخل أمني عنيف، جرى يوم الاثنين 28 أبريل، أمام المفوضية الأوروبية لحقوق الإنسان بالرباط.

وجاء التدخل، بحسب نفس التقرير، أمام مرأى ومسمع مسؤولي المفوضية الأوربية، الذين استنكروا المشهد، قبل أن يعرضوا على المعطلين عقد اجتماع لدراسة ملفهم.

ووفقا لنفس التقرير، فقد تدخل الأمن حين كان المعطلون ينظمون مسيرة باتجاه "المفوضية الأوروبية لحقوق الإنسان بالرباط"، من أجل التنديد بـ"الاعتقالات التعسفية والخروقات القانونية والقضائية والحقوقية التي صاحبت مسار ألقضية".

ونظم المعطلون مسيرتهم، بعد وقفة احتجاجية خاضوها أمام محكمة الاستئناف بالرباط، تزامنا مع مثول تسعة من زملائهم امام المحكمة، كانوا قد اعتقلوا يوم 3 أبريل، وتعرض الواقفون، بحسب نفس المصدر، لحصار أمني شديد مصحوب بأقذع عبارات "السب والشتم"، قبل إنهاء الجلسة وإعادة المعتقلين التسعة على سجن الزاكي، ما اجج غضب زملائهم، ليقرروا تنظيم مسيرة صوب المفوضية الأوروبية لحقوق الإنسان بالرباط.