لا تزال الأسر المغربية غير متفائلة، بشأن قدرتها المستقبلية على الادخار، حيث صرحت 84 في المئة من الأسر، بعدم قدرتها على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة، بحسب بحث للمندوبية السامية للتخطيط.

وأوضحت المندوبية في مذكرتها حول نتائج الظرفية لدى الأسر برسم الفصل الثالث من سنة 2016، أن رصيد هذا المؤشر استقر في مستوى سلبي بلغ ناقص 67,9 نقطة عوض ناقص 66,6 نقطة خلال الفصل السابق، وناقص 70,6 نقطة خلال الفصل الثالث من السنة الماضية.

وبخصوص أسعار المواد الغذائية، تعتبر 88 من الأسر مقابل 0,3 أن أسعار المواد الغذائية عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة. وهكذا، حافظ رصيد هذا المؤشر على مستواه السلبي، ليستقر في حدود ناقص 87,7، عوض ناقص 87,9 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 84,3 نقطة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

وفيما يتعلق بآفاق تطور أسعار المواد الغذائية خلال 12 شهرا المقبلة، تتوقع 78,6 في المئة من الأسر استمرار ارتفاعها، في حين لا يتجاوز معدل الأسر التي تنتظر انخفاضها 0,7 في المئة. وهكذا استقر رصيد هذه الآراء في مستوى سلبي بلغ ناقص 77,9 نقطة، دون مستوى ناقص 75,3 المسجل خلال نفس الفصل من السنة الماضية.