بديل- عن سكاي نيوز عربي

قال الرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء إن الدول العربية والغربية التي "دعمت الإرهاب" ستدفع "ثمنا غاليا"، مضيفا أنه "سيقاتل المسلحين حتى يعود الأمان لكل بقعة في سوريا".

وتابع الأسد الذي أدى اليمين الدستورية لفترة ولاية جديدة في قصر الرئاسة: "قريبا سنرى الدول العربية والإقليمية والغربية التي دعمت الإرهاب ستدفع هي الأخرى ثمنا غاليا، وسيفهم الكثيرون منهم متأخرين ربما بعد فوات الأوان".

ووصل الأسد إلى الباحة الخارجية للقصر الواقع على تلة مشرفة على العاصمة في شمال غرب دمشق، قبل أن يستعرض حرس الشرف ويدخل القصر ليؤدي اليمين أمام نحو ألف مدعو، في ظل النزاع الدامي المستمر في البلاد منذ ثلاثة أعوام، وأودى بحياة أكثر من 170 ألف شخص.

وقال الأسد: "أيها السوريون الشرفاء.. 3 سنوات و4 أشهر عندما قال البعض نيابة عنكم (الشعب يريد)"، في إشارة إلى الاحتجاجات التي اندلعت ضد النظام منتصف مارس 2011.

وأضاف: "عادت البوصلة واضحة عند كثير ممن غابت عنهم الرؤية جهلا أو تضليلا، وانكشفت الوجوه القبيحة على حقيقتها بعد أن سقط عنها قناع الحرية والثورة لتعمل أنيابها في الجسد".

وأعيد انتخاب الأسد لولاية رئاسية جديدة في الثالث من يونيو بعد نيله 88,7 % من أصوات المشاركين في الانتخابات، التي أجريت في مناطق سيطرة النظام، واعتبرها الغرب "مهزلة".

بشار الأسد
سوريا
الحرب في سوريا