بعد أن أمضوا أسبوعين من المسيرات الجهوية والإعتصامات والإضرابات الطعامية والوقفات الإحتجاجية وكذا المبيت الليلي، بدأ الأساتذة المتدربون يستعدون لإنزال وطني صوب العاصمة الرباط يوم 24 يناير، لتنظيم مسيرة حاشدة من أجل إسقاط المرسومين.

الأساتذة6الأساتذة3

وفور تناولهم لوجبة الفطور عقب إضرابهم عن الطعام لمدة 24 ساعة، داخل وخارج مراكز التربية والتكوين، بعدد من المدن المغربية، بدأ الأساتذة المتدربون يعدون العدة لـ"يوم الزحف" نحو العاصمة في مسيرة تنبأ الكثيرون بأن تكون تاريخية بكل المقاييس، نظرا للتعاطف الشعبي الذي كسبه الأساتذة طوال أشهر من الإحتجاجات.

الأساتذة12الأساتذة7

ومن المرتقب، أن تشارك خلال هذه المسيرة، العديد من الإطارات السياسية والنقابية والجمعوية والحقوقية، من مختلف مناطق المغرب، حسب ما سبق و أكدته هذه الإطارات في بياناتها، كما يُرتقب أن تُشارك عائلات الأساتذة المتدربين، وعدد من المواطنين والنشطاء الذين أبدوا تضامنهم معهم.

الأساتذة9الأساتذة8

وبدأ الأساتذة المتدربون، يجمعون مساهمات مادية، في ما بينهم ومن طرف عدد من التنظيمات المتضامنة، كما شرعوا في إبتكار أشكال احتجاجية جديدة وغير مسبوقة، بحسب ما أكده مصدر من التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين لـ"بديل".

الأساتذة11الأساتذة10

وأوضح المصدر، أن "بال الأساتذة لن يهنأ إلا بإسقاط المرسومين، وأن كل المحاولات والأنباء الرائجة حول إمكانية تنازل الحكومة عن بعض شروطهم ستكون مرفوضة وهي مجرد تشويش على مسارهم النضالي".

وقال نفس المتحدث "إذا لم تُؤتِ المسيرة أكلها فنحن ماضون في أشكال نضالية أخرى أكثر تصعيدا، إلى أن يتحقق مطلبنا المتمثل في إسقاط المرسومين وإنقاذ المدرسة العمومية من الخراب الذي قد يلحقها".

الأساتذة4