بعد أيام قليلة من التدخل الأمني الذي لحقهم في عدد من المدن المغربية، أعلن الأساتذة المتدربون عن برنامج نضالي تصعيدي، تحت شعار "نضال وطني متواصل حتى إلغاء المرسومين"، وذلك ابتداء من يوم الثلاثاء 12 يناير إلى غاية 24 منه.

ووفقا لما أورده بيان للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، توصل به "بديل"، فإن البرنامج النضالي الذي سيدوم أسبوعين سيُفتتح بمشاركة الأساتذة المتدربين في الوقفة التي دعت إليها النقابات أمام البرلمان، مع تنزيل توصيات المجلس الوطني للتنسيقية، بجميع الفروع والمراكز.

كما قرر الأساتذة المتدربون تنظيم ندوة صحفية بالرباط، مع وقفات مسائية في الساحات العمومية تُحمل فيها صور ضحايا التدخل الأمني ليوم "الخميس الأسود"، بعد ذلك سيتم تنظيم يوم وطني احتجاجي تضامنا مع الأساتذة المتدربين وذلك عن طريق الخروج في مسيرات احتجاجية، موحدة زمانا ومتفرقة مكانا بمشاركة الإطارات المتضامن وعائلات الاساتذة المتدربين.

التنسيقية، قررت أيضا خوض أشكال نضالية أكثر تصعيد، كخوض اعتصامات أمام الاكاديميات الجهوية ومبيت ليلي خارج أو داخل المراكز، وكذا الدخول في إضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة، ثم مسيرة وطنية ثالثة بالعاصمة الرباط يوم الأحد 24 يناير الجاري.

وفي ما يلي البرنامج النضالي للأساتذة المتدربين:

fdhk1بيان