علم "بديل"، أن الأساتذة المتدربين رفضوا الحوار مع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، بالصيغة التي اشترطها عليهم.

وحسب المصدر الذي تحدث لـ"بديل" ، فإن لجنة حوار الأساتذة المتدربين قررت في إجتماع لها رفض التحاور مع بنكيران وفق الصيغة التي اشترطها عليهم والمتمثلة في عدم حضور ممثلين عن المركزيات النقابية أو ممثلين عن مبادرة فعاليات المجتمع المدني، الذين كانوا أطراف وساطة في الملف بين الحكومة والأساتذة مند بداية التواصل بين الطرفين".

وأضاف المصدر، " أن لجنة الحوار قررت تشكيل لجنة من سبعة أفراد ستعمل على لقاء بنكيران من أجل نقطتين أساسيتين فقط، وهما استفساره هو أسباب رفضه حضور الأطراف المشار إليها، والنقطة الثانية هي تقديم ملف كامل عن معركة الأساتذة المتدربين ومطالبهم".

وأوضح متحدث "بديل" أن الأساتذة المتدربين سيصدرون بلاغا توضيحيا للرأي العام حول الموضوع.

وكان عضو مبادرة فعاليات المجتمع المدني لحل ملف الأساتذة المتدربين، عبد الرحيم العلام، قد أكد في تصريح سابق لـ"بديل"، " أن بنكيران وافق على طلب تقدمت به المبادرة وبوساطة من بعض برلمانيي "البجيدي"، للجلوس مع الأساتذة المتدربين في لقاء تواصلي وترتيبي للقاء آخر محتمل وفقط "، معتبرا " أن هذا اللقاء لا يراهن عليه للخروج بأي نتائج لحل الملف، ولن يحضره ممثلو النقابات أو المبادرة".