بديل ــ حفيظ قدوري

قرر الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي بالرباط لمهن التربية والتكوين، مقاطعة الدراسة والتداريب الميدانية على غرار مراكز أخرى وطنيا، مع التأكيد على مواصلة الاحتجاج حتى الإستجابة لمطالبهم.

ونظم الأساتذة المتدربون وقفات إحتجاجية منذ يوم الإثنين 23 مارس أمام إدارة المركز، منددين بتماطل الجهات المسؤولة في صرف منحهم التي تأخرت منذ دجنبر من السنة الماضية.

وحسب بيان توصل "بديل"بنسخة منه، فإن الأساتذة وجدوا أنفسهم بين "مصاريف التنقل إلى مؤسسات التداريب و غلاء سومة الداخلية و الكراء"، إضافة إلى مصاريف الدراسة من نسخ و طبع البحوث و متطلبات المعيشة، إضافة إلى مشاكل أخرى دفعت هاته الفئة إلى الاحتجاج بكافة أشكاله من أجل الإستجابة لمطالبهم.

وأكد  البيان ذاته أن الأساتذة المتدربون يعانون من "عدة إشكالات تعوق مواصلة الدراسة" ،من بينها غلاء سومة الداخلية حيث أنهم مطالبون بأداء 450 درهم شهريا  للاستفادة من المبيت دون المأكل".

وللاشارة فإن عددا من المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين على الصعيد الوطني كانت قد دخلت في إحتجاجات مماثلة ومنها مراكز: مراكش و إنزكان و القنيطرة و الدار البيضاء و بني ملال وتطوان و غيره.