نوهت "التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربون"، بنجاح الإضراب الجزئي الذي خاضه حوالي 10 ألاف أستاذ متدرب، يوم الخميس 13 أكتوبر الجاري، بسبب "عدم التزام الحكومة ببنود المحضر الذي وقعته معهم"، بحسبهم، مشيرة (التنسيقية) إلى أن "نسبة المشاركة فيه تجاوز92 في المائة".

ووعدت ذات التنسيقية في بلاغ لها توصل "بديل" بنسخة منه،(وعدت) بتصعيد أكبر، مؤكدة "أنها ستدخل في مقاطعة شاملة وانسحاب كلي من التداريب ابتداء من يوم الاثنين 17 أكتوبر الجاري، في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم.

وكان الأساتذة المتدربين قد خاضوا يوم الخميس 13 أكتوبر الجاري، من داخل المدارس التي يزاولون بها تداريبهم، مقاطعة إنذارية من الساعة 10 صباحا إلى الساعة 12 زوالا ومن الساعة 14 بعد الزوال إلى الساعة 16، وذلك بعد أسبوع كامل من حمل الشارة الحمراء"، نظرا لـ" عدم تطبيق الحكومة لما جاء في المحضر الذي تم توقيعه في شهر أبريل المنصرم، والذي ينص على صرف مستحقات الأساتذة المتدربين المالية (المنحة، والتعويض الجزافي عن العمل) في آجال لا يتعدى شهر شتنبر الماضي..، وعدم تمكين بعض الأساتذة من المسؤولية على الأقسام، وعدم حل مشكل الفائض" حسب تصريح سابق لأحد أعضاء التنسيقية المذكورة لـ"بديل" .