طالب الأساتذة المبرزون، خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظموها زوال يوم الخميس 14 أبريل الجاري، أمام المركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب CNIPE بالرباط حسان، (طالبوا) بـ"إصدار نظام أساسي خاص بالفئة، على غرار الدول التي تشتغل بهذا الإطار (فرنسا – تونس)، إنصافا لهم من الحيف والإقصاء".

أساتذة مبرزون

كما طالبت ذات الفئة في الكلمة التي ألقاها "الكاتب العام الوطني للنقابة الوطنية للمبرزين في إطار الجامعة الوطنية للتعليم، مصطفى المجاهد، بـ"احترام الحق في الالتحاق للتدريس بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين كما هو منصوص عليه في القوانين المنظمة لها"، وكذا "الحق في حركة انتقالية وطنية لأجل ذلك، وجعل حد للمضايقات التي يتعرض لها الأساتذة المبرزون الحاملون لشهادة الدكتوراه من خلال منعهم من حق الترخيص لاجتياز المباريات الخاصة بالالتحاق بالتعليم العالي".

أساتذة مبرزون

ودعا كاتب النقابة المذكورة في كلمته إلى "إصدار القانون الذي يخول للأساتذة المبرزين التسجيل بسلك الدكتوراه على غرار باقي الأطر الأخرى (المهندسون مثلا)، واحتساب التعويض عن التبريز في التقاعد".

ورفع المحتجون خلال هذه الوقفة مجموعة من الشعارات الاحتجاجية على وزارة التربية، وأخرى مندد بالتماطل في التعاطي مع مطالبهم.