بديل- عن سكاي نيوز عربي

تنطلق في القاهرة صباح، الأربعاء3 دجنبر، فعاليات مؤتمر الأزهر لمواجهة الإرهاب والتطرف، بحضور 700 عالم دين إسلامي ومسيحي، يمثلون نحو 120 دولة.

ويهدف المؤتمر الذي يعقد على مدار يومين إلى بحث سبل مواجهة الإرهاب والتطرف، ومن المنتظر أن يتضمن البيان الختامي إصدار وثيقة لنبذ العنف و الإرهاب وتصحيح "المفاهيم المغلوطة عن الإسلام".

ويلقي شيخ الأزهر، الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، كلمة الافتتاح في بداية المؤتمر، بحضور عدد كبير من علماء المسلمين حول العالم، ورؤساء الكنائس الشرقية وممثلين عن عدد من الطوائف الأخرى، ويتبعها كلمة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني.

ومن المقرر أن يلقي أيضا عدد من رموز وعلماء العالم الإسلامي والمسيحي كلمات خلال الجلسة الافتتاحية.