تسببت الهزات الأرضية الأخيرة التي ضربت ولا زالت تضرب مناطق من الريف المغربي،  في تشققات أرضية أثارت فزع عدد من المواطنين بمدينة الناظور صبيحة اليوم الأربعاء 27 يناير.

ووفقا لما نقله مصدر محلي، لـ"بديل"، فإن هذه التصدعات والشقوق الأرضية نجمت عن هزة أرضية بلغت قوتها 4.9 على سلم ريشتر والتي حدثت في حدود الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم.

تشقق

نفس المصدر أكد أن الهزة التي كانت قوية نسبيا أحس بها عدد كبير من المواطنين الذين خرجوا للشوارع، مخافة اشتداد قوتها، موضحا أن الساكنة لازالت تعيش حالة من الترقب والهلع مما يضطرها إلى المبيت في الشوارع وداخل السيارات والخيام.

وشهدت مناطق الحسيمة والناظور صباح اليوم الأربعاء، العديد من الهزات الأرضية، وفقا لما أظهرته بيانات موقع عالمي متخصص في رصد الزلازل، حيث بلغ عددها ست هزات، كانت أقواها تلك التي تحدث عنها المصدر.

تشقق1

وكشفت وزارة الصحة عن الحصيلة النهائية للأشخاص الذين أصيبوا بسبب الهزات الأرضية التي ضربت سواحل الناظور، فجر الاثنين الماضي، وحصرتها في 15 حالة، استقبلها المستشفى الجهوي محمد الخامس بالحسيمة.

وذكرت الوزارة في بيان لها، أن حالتين أصيبتا بتصدع على مستوى القدم، فيما عانت سبع حالات من الفزع ورضوض خفيفة، بينها امرأة حامل تم التكفل بها على مستوى مصلحة المستعجلات بالمستشفى، حيث وضعت تحت المراقبة الطبية واستفادت من المصاحبة النفسية.

وأورد المصدر ذاته أنه بالتزامن مع استقبال الحالات الأولى، توصل المستشفى بجثة طفل، عمره حوالي 8 سنوات، أظهر تقرير الفحص الطبي الشرعي أن وفاته ناتجة مرض مزمن كان يعاني منه.