بديل- عن سكاي نيوز عربي

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، مساء الأربعاء، دعم بلاده للجهود الدولية الرامية لمواجهة الإرهاب والتطرف، وذلك خلال استقباله وزير الخارجية الأميركي جون كيري، بحسب بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وقال البيان إن الملك عبد الله أكد خلال اللقاء أن "الأردن يدعم الجهود الإقليمية والدولية لمحاربة الإرهاب والتصدي للتطرف، منطلقا من مواقفه الثابتة وإيمانه الراسخ بأن الحركات والتنظيمات الإرهابية المتطرفة تشكل تهديدا خطيرا ومباشرا يستهدف أمن واستقرار المنطقة والعالم".

وعرض كيري "الجهود التي تقودها الولايات المتحدة إقليميا ودوليا لمكافحة الإرهاب والتنظيمات المتطرفة"، معربا عن "تقديره لمساعي الأردن في العمل على تحقيق السلام وترسيخ الأمن والاستقرار على مستوى المنطقة والعالم".

ويقوم كيري بجولة في الشرق الأوسط بدأها ببغداد، ترمي إلى تشكيل تحالف واسع ضد "تنظيم الدولة".

وقال كيري في بغداد الأربعاء بعد محادثات مع المسؤولين العراقيين إن "التحالف الدولي سيهزم التنظيم المتطرف" في العراق وسوريا.

وفي السياق ذاته، وافق الرئيس الأميركي باراك أوباما في وقت سابق على "مساعدات عسكرية فورية" للحكومة العراقية وحكومة كردستان، بقيمة 25 مليون دولار، للمساعدة في التعليم العسكري والتدريب، حسب موقع البيت الأبيض على الإنترنت.

وسيتوجه كيري الخميس إلى مدينة جدة السعودية، للقاء وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، كما سيحضر ممثلون للعراق والأردن ومصر وتركيا هذا الاجتماع الذي أعلن بعد إعلان دول الجامعة العربية تصميمها على "التصدي لجميع التنظيمات الإرهابية"، بما فيها "تنظيم الدولة".