بديل- عن سكاي نيوز عربي

حذر الأردن إسرائيل، الأحد، من أن اتفاقية السلام الموقعة مع إسرائيل قبل 20 عاما ستكون مهددة بسبب استمرار البناء الاستيطاني اليهودي في الأراضي المحتلة ومحاولات تغيير الوضع الديني لساحة الحرم القدسي.

وقال السفير الأردني لدى إسرائيل، وليد عبيدات، في احتفال بمناسبة ذكرى توقيع الاتفاقية: "كل مثل تلك الأفعال لا تتوافق مع القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي وإذا سمح باستمرارها فستعرض الاتفاقية للخطر في نهاية الأمر".

وأشار عبيدات إلى جهود إسرائيليين من اليمين المتشدد لتغيير وضع منطقة قرب المسجد الاقصى مقدسة لدى اليهود وإلى التقارير عن خطط لبناء مزيد من المستوطنات في أراض يريدها الفلسطينيون لدولتهم المستقبلية.