في جنازة مهيبة، شيع الآلاف جثمان الطالب المنتمي لفصيل "الحركة الثقافية الأمازيغية"، عمر خالق، بمسقط رأسه بجماعة أكنيون بإقليم تينغير، صبيحة اليوم الخميس 28 يناير.

جنازة عمر خالق1جنازة عمر خالق

وعرفت مراسيم التشييع حضور عدد كبير من الطلبة المنتمين لذات الفصيل، والذين قدموا من مختلف المناطق، وكذا مواطنين وبعض الفعاليات الجمعوية المحلية، حيث رفعت خلال الجنازة الأعلام الأمازيغية، وبعض الشعارات واللافتات مكتوب عليها "قضيتنا عادلة".

جنازة عمر خالق8

وبخلاف ما أقدم عليه قياديو حزب "العدالة والتنمية"، على رأسهم رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، حين حلوا بمسقط رأس الطالب عبد الرحيم الحسناوي المنتمي لفصيل التجديد الطلابي والذي قُتل في مواجهات طلابية بفاس، فإن جنازة الطالب عمر خالق المعروف بـ"إيزم" لم تعرف حضور أي مسؤول حكومي كما لم تعرف على الأقل بادرة مواساة أو تنديد.

كما لوحظ غياب تام لعديد من الوجوه المعروفة بدفاعها عن القضية الأمازيعية عبر عدد من المنابر والهيئات الحقوقية والجمعوية المغربية.

جنازة عمر خالق3جنازة عمر خالق2

ووفقا لما أكده مصدر محلي، فإن جثمان الطالب الراحل، وصل إلى مسقط رأسه على الساعة الواحدة ليلا، من أجل إلقاء النظرة الأخيرة عليه من قبل الأهل والأقارب.

جنازة عمر خالق7جنازة عمر خالق4

يشار إلى أن فصيل "الحركة الثقافية الأمازيغية"، قد اتهم في بيان له بعض المحسوبين على فصيل الطلبة الصحراويين الموالي لجبهة البوليزاريو بـ"قتل" الطلب عمر خالق، بعد الإعتداء عليه في محيط جامعة القاضي عياض بمراكش، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى يوم السبت الماضي ليلفظ أنفاسه الأخيرة يوم الأربعاء 27 يناير الجاري.

جنازة عمر خالق5 جنازة عمر خالق6